منتديات ابوحجر الشامله

اهلا ومرحبا بك عزيزي الزائر,,,
التسجيل مجاني,,
او سجل دخوللك ,,
ونتمني لكم قضاء امتع الاوقات....
مع تحيات الاداره,,,



    سلاطة بلدي فيلم مصري وحيد في مهرجان لوكارنو !

    شاطر
    avatar
    Admin
    صاحب اللليله دي كلها
    صاحب اللليله دي كلها

    ذكر عدد الرسائل : 348

    المكان : في منتدي ابوحجر
    تاريخ التسجيل : 30/07/2007

    GMT + 3 Hours سلاطة بلدي فيلم مصري وحيد في مهرجان لوكارنو !

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 08 أغسطس 2007, 3:01 pm

    [color=#993366]سلاطة بلدي فيلم مصري وحيد في مهرجان لوكارنو !
    [color:c115=#0099ff:c115]08/08/2007











    [color=#000080]افتتح الأربعاء الماضي مهرجان لو كارنو السينمائي الدولي في سويسرا ، والذي يختتم بإعلان جوائزه يوم السبت القادم يحتفل المهرجان هذا العام بدورته ال60 مثل مهرجان كان تماماً* ولكن بينما لم يكن هناك فيلم مصري في مهرجان كان في مايو.

    اختير من مصر في لوكارنو الفيلم التسجيلي الطويل " سلاطة بلدي" إخراج نادية كامل "110 ق" للعرض خارج المسابقة.

    هذا هو الفيلم الأول للمخرجة نادية كامل بعد أن عملت مساعدة للإخراج أكثر من عشر سنوات مع عدد من المخرجين منهم يوسف شاهين ، وهي [color:c115=#006400:c115]ابنة الكاتب والصحفي والمناضل السياسي سعد كامل الذي اشترك في تأسيس قصور الثقافة وتولي رئاستها
    .
    والصحفية نائلة كاملة ونذكر ذلك ليس علي سبيل التعريف بالمخرجة التي كتبت السيناريو واشتركت في التصوير مع إبراهيم البطوط وإنما لأن الفيلم عن أسرتها ووالداها من شخصيات الفيلم المحورية.

    الفيلم إنتاج شركة " تعسيلة " المصرية بالاشتراك مع أكثر من شركة في أوروبا "قامت بالمونتاج كاترين مابيلا. واشتركت فيه بالموسيقي والغناء كاميليا جبران". ويعتبر من أهم الأفلام التسجيلية المصرية. وثاني فيلم تسجيلي مصري سيعرض في مهرجان دولي كبير خلال عامين بعد عرض "البنات دول" إخراج تهاني راشد في مهرجان كان 2005 ومن اللافت أن الفيلمين من الأفلام التسجيلية الطويلة التي نادراً ما تنتج في مصر أو العالم العربي. وأن الفيلمين لمخرجتين تهتمان بالمشاركة الاجتماعية والسياسية. ومصورين فيديو من إنتاج شركات خاصة.

    نادية كامل في أول أفلامها تساهم بقوة في السينما المصرية الجديدة التي تولد منذ بداية القرن الميلادي الجديد منذ سبع سنوات. والتي ينتزع فيها الفنان حريته مؤكداً أن لا أحد يعطي الحرية لأحد شعباً كان أم فرداً وقد بدأت التصوير منذ عام 2002. وظلت تصنع الفيلم طوال خمس سنوات. وعرضته في القاهرة لأول مرة يوم الأربعاء الماضي عرضاً خاصاً في مسرح مؤسسة روابط المستقلة فموضوع الفيلم أسرة الفنانة ولكنه ليس فيلماً "عائلياً". وإنما هو فيلم عن الوطن بأعمق معاني الوطنية ويبدو للوهلة الأولي عن الماض ولكنه فيلم يدور في الحاضر ليعبر عن رؤية للمستقبل تستمد جذورها من الماضي.

    أدركت نادية كامل بحساسية فنية فائقة ووعي إنساني مرهف أن أسرتها هي أفضل موضوع للتعبير عن رؤيتها للحياة والعالم. فهي أسرة من ناحية والدها تمتد من ريف مصر إلي عاصمتها القاهرة ومن ناحية والدتها تمتد من ريف إيطاليا إلي عاصمتها روما ومن ناحية أختها دينا يمتد إلي صفد في قلب فلسطين حيث تزوجت من علي ابن السياسي الفلسطيني نبيل شعث من اعلام الحركة الوطنية من أجل استرداد حقوق الشعب الفلسطيني كما أن والدتها ماري المسيحية من أصل يهودي وأسلمت بعد زواجها من والدها المسلم. ولي أقارب هاجروا إلي إسرائيل.

    لم تختر المخرجة أسرتها مثل أي إنسان. ولكنها اختارتها موضوعاً لفيلمها لأنها في تعدد أعراقها ودياناتها وامتداداتها في القري والمدن داخل وخارج مصر عبرت عن رؤيتها التي تقوم علي التسامح بين الأعراف والديانات في العالم. وهو التسامح الذي قامت عليه الحضارة المصرية الحديثة منذ حكم محمد علي. والذي تجسد في ثورة 1919 الشعبية الكبري وفي دستور 1923. وأصبح من سمات مصر الليبرالية في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الميلادي الماضي حيث شب سعد و نائلة كامل .

    يبدأ الفيلم بالحفيد "نبيل" ابن دينا أخت المخرج وهو يصلي العيد في القاهرة. ويستمع إلي خطبة العيد التي تحث علي الحرب بين الأديان من خلال الترويج لفكرة أن هناك حرباً ضد الإسلام يشنها المسيحيون واليهود. ونري المخرجة تقود سيارتها. وتتساءل أين مصر التسامح. ثم تبدأ أحداث الفيلم لتنتهي بالحفيد نبيل وهو يزور جدته ماري أثناء علاجها في أحد المستشفيات وبين المشهدين تقوم الجدة ماري التي اعتقلت ثلاث مرات وقضت سبع سنوات في المعتقلات ثلاث مرات وقضت سبع سنوات في المعتقلات السياسية لانتمائها إلي الحركة الشيوعية مثل زوجها. بزيارة إلي أقاربها الذين هاجوا إلي إيطاليا. ثم إلي الذين هاجروا إلي إسرائيل وهذا هو أول فيلم مصري صورت بعض مشاهده في فلسطين وإسرائيل معاً "تل أبيب ورام الله". وقامت بالتصوير المخرجة الشابة بنفسها.

    وكما يبدو الفيلم صورة مصغرة لأعراق البشر ودياناتهم المختلفة. يبدو أيضاً تعبيرا عن المواقف السياسية المختلفة من أقصي اليمين ممثلاً في ابن عم الجدة الذي هاجر من مصر إلي فلسطين عام 1946 ليحارب من أجل إنشاء إسرائيل. إلي أقصي اليسار ممثلا في الجدين معاً اللذين يساويات بين كل الشعوب من حيث الرغبة في السلام والتعايش بين الجميع. وبين كل الأنظمة والأيدلوجيات التي تستخدم الدين لتحقيق أغراض سياسية خالصة. وبالطبع نري في الفيلم الجدل الشديد حول زيارة إسرائيل بين أفراد الأسرة كما هو بين المصريين جميعاً حيث يرفض الزيارة ابنة عم المخرجة وهي سيدة محجبة. وكذلك اختها دينا المتزوجة من علي نبيل شعث.

    أسلوب الفيلم الواقعي يتأثر بأفكار بريخت والذي كان يري طرح أكبر القضايا السياسية وأكثرها تعقيداً من خلال ممارسات الحياة اليومية العادي. وذلك مثلاً تسأل نادية أمها هل لنا أقارب في إسرائيل وهي تمشط شعرها وهو السؤال الذي فتح الطريق إلي الزيارة.



    المصدر : جريدة الجمهورية


    _________________
    سبحان الله الحمد لله لااله الا الله والله اكبر Very Happy
    avatar
    بنت العراق
    مشرفه
    مشرفه

    انثى عدد الرسائل : 41

    تاريخ التسجيل : 18/08/2007

    GMT + 3 Hours رد: سلاطة بلدي فيلم مصري وحيد في مهرجان لوكارنو !

    مُساهمة من طرف بنت العراق في الإثنين 20 أغسطس 2007, 9:43 pm

    تسلم ايدك يا admin موضوع جميل بلتوفيق والنجاح ديما يارب
    تقبل مروري
    avatar
    Admin
    صاحب اللليله دي كلها
    صاحب اللليله دي كلها

    ذكر عدد الرسائل : 348

    المكان : في منتدي ابوحجر
    تاريخ التسجيل : 30/07/2007

    GMT + 3 Hours رد: سلاطة بلدي فيلم مصري وحيد في مهرجان لوكارنو !

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 21 أغسطس 2007, 1:28 pm

    مشكوره علي مرورك الكريم يابنت العراق


    _________________
    سبحان الله الحمد لله لااله الا الله والله اكبر Very Happy

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 5:27 pm